الثلاثاء، 30 مايو 2017

وسائل الإعلام في العراق القديم


د . باسم محمد حبيب
لكل عصر وسائل إعلام خاصة به تختلف عن وسائل الإعلام في أي عصر آخر ، وفي العراق القديم جرى إعتماد وسائل عدة في نقل الأخبار إلى الناس لاسيما أخبار القصر والحملات العسكرية ، وهي من أهم الأخبار التي يحرص الفرد على معرفتها وتحرص الدولة على بثها لتزيد من هيبتها في نظر الناس ، ومن أهم وسائل الإعلام التي كانت معتمدة آنذاك :
1- المسلات ، وهي من الوسائل المهمة في عرض الأخبار آنذاك فضلا عن القوانين والقررات التي تصدرها الدولة من حين إلى آخر ، و أقدم إشارة إلى هذا النوع من الوسائل ، ما عرضته ملحمة جلجامش من أن جلجامش قد ( نقش في نصب من الحجر كل ما عاناه وخبره ) ( طه باقر ، ملحمة جلجامش ، ص 73 ) ، أما المسلات التي جرى فيها تدوين أخبار الحملات العسكرية فأهمها : مسلة النصر لإيناتم ملك لكش ( حدود 2500 ق.م ) ( انطون مورتكارت ، الفن في العراق القديم ، ص 148 ) ، ومسلة النصر لنارام سن ملك أكد ( 2292 - 2256 ق.م ) ( المصدر السابق ، ص 179 ) ، وتعد الدولة الآشورية أكثر الدول إهتماما بنقل أخبار الحملات العسكرية إلى الناس ، نظرا لنزعتها العسكرية وحرصها على تقوية الروح المعنوية لمواطنيها ( هاري ساكز ، عظمة آشور ، ص 410 ) .
2- المناداة داخل المدن ، وفيها يتم تكليف شخص ذو صوت جهوري ليقوم بعرض الأخبار على الناس على قرع الطبل وهو يسير في شوارع المدينة ، وقد أشارت إحدى المواد القانونية من العصر الآشوري الوسيط إلى إعتماد هذه الوسيلة في نقل الأخبار المتعلقة ببيع العقارات تحسبا لوجود معترضين على عملية البيع ( ينظر : فوزي رشيد ، الشرائع العراقية القديمة ، القانون الآشوري الوسيط ، لوح 2 ، المادة 6 ، ص 202 ) ، ولسنا في شك في أن هذه الوسيلة قد أستخدمت في نقل الأخبار أيضا ولدينا في ملحمة جلجامش ما يشير إلى إعتماد هذه الوسيلة في مجالات إعلامية عدة من بينها إيقاظ الناس للعمل في السخرة وما إلى ذلك (طه باقر ، ملحمة جلجامش ، ص 77 ) .
3- بث الأخبار من قبل المعبد ، إذ يقوم المعبد ببث الأخبار إلى الناس أثناء إحيائهم المناسبات الدينية لاسيما الأخبار المهمة المتعلقة بشؤون القصر وغيرها وغالبا ما يتم ذلك في أوقات محددة من السنة كأن تكون مرة في الشهر أوعدة مرات في السنة .
4- وهناك الموظفين العاملين في القصر والجنود المشاركين في الحملات العسكرية فهم يعدون من أهم وسائل نقل الأخبار آنذاك ، إذ غالبا ما يقوم موظفو القصر بنقل أخباره إلى الناس تأكيدا لوجودهم في موقع الحدث ، وهذا ما يصح أيضا على الجنود الذين يقومون بنقل أخبار الحملات العسكرية عند عودتهم إلى ذويهم ، وتتسم الأخبار التي يتم نقلها بهذه الوسيلة بالدقة موازنة بما تنقله الوسائل الأخرى من أخبار تتحدد غالبا بشكل إنتقائي تبعا لرؤية الدولة وتوجيهها .

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969