الاثنين، 14 نوفمبر، 2016

نهاية التاريخ وحقبة الصراعات الحضارية المصطنعة

باسم محمد حبيب
منذ ظهور اطروحة نهاية التاريخ للمفكر الأمريكي الياباني الأصل ( فوكوياما ) والنقاش يدور حول هذا الأمر ، أي هل انتهى التاريخ فعلا أم ان هناك عوامل يمكنها أن تؤجل هذه النهاية أو تمدها لأجل غير معلوم ؟
وهو ما أدى إلى ظهور أطروحات عدة منها : من تؤكد نهاية التاريخ ، ومنها من عرضت ان هناك مجالا لصراعات جديدة إلا أنها لن تكون صراعات كبيرة بل صراعات هامشية لن يكون لها أي أثر على مجرى التاريخ ، فضلا عن نظريات رأت ان نهاية التاريخ لا يمكن ان تحصل لأنها مناقضة لمبدأ الحياة في الحيوية والأستمرارية ، ولعل ابرز النظريات التي عارضت مفهوم نهاية التاريخ بصيغته التامة نظرية الباحث الأمريكي ( صوموئيل هنتنغتون ) الذي رأى : " بأن صراعات مابعد الحرب الباردة لن تكون بين الدول القومية و إختلافاتها السياسية والإقتصادية، بل ستكون الاختلافات الثقافية هي المحرك الرئيسي للنزاعات المستقبلية " مجادلا بأن " الاختلافات أو الخصائص الثقافية لا يمكن تغييرها كالانتماءات الآيديولوجية، فبإمكان المرء أن يغير إتنمائه من شيوعي إلى ليبرالي ولكن لا يمكن للروسي مثلاً أن يصبح فارسيا ففي الصراعات الآيديولوجية ، يمكن للناس أن يختاروا الجانب الذي يؤيدونه، وهو ما لا يحدث في الصراع الثقافي أو الحضاري " مستشهدا بالكثير من المواقف التي لم يكن بالإمكان تفسيرها إلا على وفق هذه النظرية ، كالدعم التركي لأذربيجان في صراعها مع ارمينيا ، وموقف الغرب الضعيف من مجازر الصرب المسيحيين ضد البوسنيين المسلمين ، وما إلى ذلك من الأمثلة التي رأى انها تدعم نظريته ، لكن السؤال هل هذه الأمثلة تكفي لتأكيد وجود الصراع الحضاري ، أم أنها امثلة منتقاة لتدعم هذه النظرية ، فالموقف التركي في النزاع الأرمني الأذربيجاني لا يمكن ربطه كليا بمفهوم الصراع الحضاري بل بمفهوم المصالح التركية لاسيما مع وجود عداء تركي ارمني وخلافات شديدة على الحدود ، و إلا لو كان هذا الامر موجودا كليا لرأينا موقفا مماثلا من إيران تجاه اذربيجان التي تشاطرها المذهب نفسه بخلاف تركيا السنية ، فكان دعم إيران لأرمينيا هو ابلغ تأكيد على ان هذا الصراع هو في المحصلة ليس صراعا حضاريا انما صراعا سياسيا اقتصاديا .. الخ ، وهذا ما ينسحب أيضا على الموقف الاوربي الضعيف من حرب البوسنة فهو لا يختلف عن الموقف الإسلامي ، فضلا عن أن الأوربيين لم يحركوا ساكنا أمام مجازر اخرى قام بها الصرب ضد الكروات وغيرهم من الأثنيات اليوغسلافية السابقة ، لكن هذا لا يعني ان العوامل الحضارية والثقافية ليس لها حضور في العلاقات والمواقف الدولية ، بل ما نقصده هو انها جزء من عوامل اخرى وان أرجحية أيا من هذه العوامل على غيرها يرتبط بمدى الفائدة التي يمكن ان تحققها لأصحاب تلك المواقف ، واعتقد ان الغرب نجح في استثمار هذه العوامل لخلق صراعا حضاري يعيد إلى الإذهان ما كان يجري بين الشرق والغرب من صراعات حضارية ، إلا أن الفرق ان تلك الصراعات كانت صراعات حقيقية فيما ان هذا الصراع الحضاري الجديد هو صراع مصطنع خلقته الدوائر الغربية لخلق فجوة سياسية ودبلوماسية بين الغرب والشرق ، بعد أن تعدت المشكلات ، الجانب السياسي والعسكري ، لتتحول إلى مشكلات ديمغرافية وثقافية ، وإلا لماذا دعم الغرب الثورات الأصولية في الشرق الأوسط ؟ولماذا دعم العوائل والاحزاب الدينية الحاكمة في اكثر من بلد إسلامي ؟ وأخيرا لماذا ساعد على نشوء بعض الحركات المتطرفة وغض الطرف عنها لمدة طويلة كما في حركة طالبان وتنظيمي القاعدة وداعش ؟ إلا ان يكون وراء ذلك هدف مضمر وهو بعث الصراع الحضاري بين الشرق والغرب هذا الصراع الذي يحتاجه الغرب للحفاظ على هويته وضمان مصالحه .

هناك 4 تعليقات:

خدمات متميزة يقول...

شركة تنظيف منازل بالجبيل
شركة تنظيف بالجبيل
شركة تنظيف بيوت بالجبيل
شركة تنظيف فلل بالجبيل

شركة تنظيف بالجبيل
افضل شركة تنظيف بالجبيل
شركة تنظيف شقق بالجبيل
شركة تنظيف مسابح بالجبيل
شركة تنظيف مجالس بالجبيل
شركة تنظيف خزانات بالجبيل

خدمات متميزة يقول...


تتشرف شركة المثالي جروب للنظافة الشاملة بالمنطقة الشرقية بتقدم شركة تنظيف منازل بالخبر والتي تقدم افضل خدمات تنظيف المنازل والشقق والفلل والمجالس والكنب والسجاد والموكيت بالاعتماد عليافضل الامكانيات الحديثة والعمالة الماهرة وخبرة عشرات السنوات بمجالات التنظيف لجميع اركان المنزل وكل مع يحيط به فمع شركة تنظيف بالخبر تستطيعون الحصول علي افضل جودة ممكنة لتنظيف المنازل بارخص الاسعار المثالية

شركة تنظيف منازل بالخبر
شركة تنظيف بالخبر

خدمات متميزة يقول...

شركة المثالية للتنظيف
شركة تنظيف منازل بالدمام
شركة تنظيف بالدمام
شركة المثالية للتنظيف بالدمام
شركة المثالية للتنظيف بالخبر
شركة المثالية للتنظيف بالجبيل
شركة المثالية للتنظيف بالاحساء
شركة المثالية للتنظيف بالقطيف

الدكتور ابراهيم خليل العلاف يقول...

مقال فيم بارك الله بك

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969