الجمعة، 16 سبتمبر 2016

إيران بين سكان الهضبة الأصليين ومن جاء بعدهم



باسم محمد حبيب 
على الرغم من ان معظم السلالات التي حكمت ايران عبر التاريخ هي سلالات غازية إلا ان الإيرانيين كانوا غالبا ما يفخرون بها ويعدونها سلفا لهم على عكس ما نفعل نحن .

 فالفرس الذين غزوا إيران في الألف الأول قبل الميلاد ليسوا في الأصل من اقوام الهضبة الإيرانية بل من الأقوام الهندواوربية التي كان من اهم انجازاتها تأسيس الأمبراطورية الأخمينية ، التي ضمت آنذاك معظم أرجاء الشرق الأدنى القديم ، أي الأرض التي انبثقت منها الحضارة ، وهذا ما يصح أيضا على الفرثيين الذين و على الرغم من الأختلاف حول أصولهم إلا ان من المتفق عليه بين المؤرخين انهم ايضا ليسوا من سكان الهضبة الإيرانية بل من الغزاة الذين قدموا إلى إيران في اعقاب الغزو المقدوني ، أما الساسانيين فكونهم من بقايا الفرس فهذا يجعلهم أيضا غرباء عن سكان الهضبة الأصليين ، وهذا ما ينطبق أيضا على العرب الذين جاءوا إلى إيران مع الفتح الأسلامي ومن بعدهم السلاجقة والخوارزمين والمغول والقرة قوينلو والتيموريين والآق قوينلو وهم من الأجناس التركية التي حكمت إيران بالتتابع ، وصولا إلى العصر الحديث الذي تأسست فيه دول مهمة مثل الدولة الصفوية ، لكن هذه الدولة هي الأخرى ليس دولة إيرانية إنما دولة تركمانية على الرغم من اعلان انتسابهم إلى النسب العلوي الذي يجعلهم ينتمون إلى العرب لا إلى الإيرانيين ، وهذا ما يصح أيضا على الزنديين الأكراد ونادر شاه وهو تركماني ثم القاجاريين وهم من التركمان ، حتى عد بعض المؤرخين رضا بهلوي أول ملك إيراني الأصل حكم إيران وذلك عام 1925 .
 أما الأنتساب إلى القومية الفارسية أو إلى الأصل العلوي الذي ينتسب إليه بحسب بعض الإحصاءات ربع سكان إيران الحاليين ، فمما لا شك فيه ان هناك جزء من الإيرانيين ينتسبون إليهم إلا ان هؤلاء قد لا يشكلون إلا نسبة ضئيلة جدا ، فمعظم سكان إيران الحاليين هم من سكان الهضبة الأصليين الذين اضطروا إلى الإنتساب إلى الغزاة إما تخلصا من المضايقات التي كانوا يتعرضون لها أو لكسب بعض المنافع ، كما حصل عندما انتسب الكثير من سكان البلدان العربية الأصليين إلى العرب على الرغم من ان اصولهم ليست عربية .

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969