الاثنين، 11 يوليو 2016

كاميرا رئوية للكشف المبكر عن سرطان الرئة


باسم محمد حبيب
يعد سرطان الرئة من اكثر السرطان فتكا بالبشر ، إذ يقضي سنويا على الآلاف منهم ، وتنبع خطورة هذا المرض من ان اكتشافه لا يتم غالبا في الوقت المناسب ، إذ يبقى
صامتا حتى مراحله الأخيرة فيغدوا عصيا على العلاج وتكون فرص الشفاء محدودة جدا ، وعلى الرغم من المحاولات الكثيرة للبحث عن طريقة تتيح الكشف المبكر عن هذا المرض ، إلا أن أيا منها لم ينجح حتى الآن في ان يتحول إلى شيء ملموس وناجع ، لذا لابد من البحث عن وسائل اخرى تتيح الكشف المبكر عن هذا المرض الفتاك غير الفحص بالمفراس الذي غالبا من تكون مخاطره كبيرة نظرا للحاجة لتكرار الفحص بشكل دوري ، الأمر الذي يسبب مشاكل صحية خطيرة .
ان لدي مقترحا ربما يحقق ما نأمله من الكشف المبكر عن هذا المرض ، وذلك بزرع كاميرا صغيرة بين الرئتين أو في مكان يسمح بتصويرهما وبث الصورة إلى شاشة خارجية وقت الفحص ، بحيث تبقى الكاميرا داخل الرئتين ولايتم تشغيلها إلا اثناء الفحص ، ولكن هناك صعوبات تواجه تنفيذ هذا المقترح ، منها : اختيار المكان الذي تزرع فيه الكاميرا ، وكيف يمكنها رؤية كامل القفص الصدري ؟ وما تسببه من ألام للشخص الذي تزرع في رئتيه الكاميرا ، وكيف يتم التقاط الصور التي تبثها ، وبتقديري ان ان حل هذه الأمور كفيل بجعل هذا المقترح احد الخطوات الهامة في الكشف المبكر عن هذا المرض ، وفي علاجه ، ويغني عن الكثير من الفحوصات الصعبة والمعقدة ، نأمل ان يدرس هذا المقترح من قبل المعنيين خدمة للبشرية .

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969