السبت، 18 أبريل، 2015

الغطاء الجوي

باسم محمد حبيب
الصباح العراقية
أي مراقب للمعارك التي تخوضها القوات العراقية ضد تنظيم "داعش" سوف يلاحظ قصورا واضحا في فاعلية الغطاء الجوي الذي يتم تأمينه للقوات العراقية، سواء أكان

ذلك الغطاء الجوي العراقي أو الغطاء الجوي للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد هذا التنظيم الارهابي، الأمر الذي يصعّب كثيرا من مهمة القوات العراقية في التصدي لأشرس هجمة إرهابية يتعرض لها بلد من البلدان.
لقد نجح تنظيم "داعش" الإرهابي في السيطرة على مساحات كبيرة من البلد بسبب عدم وجود غطاء جوي لدى القوات العراقية، فضلا عن احتفاظه بها لما يقارب العام، إذ تواجه القوات العراقية صعوبات كبيرة في الهجمات التي تشنها على أوكار "داعش" في المناطق التي يسيطر عليها، وذلك لاحتماء أفراد هذا التنظيم ببيوت الناس والمنشآت الحكومية، مع تفننه في تلغيم الأرض وتفخيخ المنازل رغبة منه بعرقلة تقدم القوات العراقية، فضلا عن أساليبه الأخرى في القنص والهجمات الانتحارية وغيرها.
لا شك أن حاجة القوات العراقية للغطاء الجوي، لا تنبع من أهمية ذلك في الهجوم على أوكار "داعش" وحسب، وإنما في التصدي لهجماته التي تشتد وتزداد يوما بعد يوم أيضا، نظرا لما يتلقاه من دعم غير محدود من جانب الجهات الراعية للإرهاب، تلك الجهات التي لا تريد للمعاناة العراقية أن تنتهي ولنزيف الدم أن يتوقف.
إن من الضروري تأمين الغطاء الجوي الذي تحتاجه القوات العراقية، ليس بتكثيف الطلعات الجوية للتحالف الدولي وحسب، بل وببناء قوة جوية قادرة على توفير الدعم الذي تحتاجه هذه القوات، سواء أكان ذلك في حالة الهجوم أو الدفاع، فالدعم الجوي إذا ما توفر فانه ستكون له تأثيرات كبيرة ليس على مسار المعركة وحسب،
بل وعلى زخمها أيضا، لأنه سيزيد من الخسائر البشرية للإرهابيين ويقلصها لدى القوات العراقية، الأمر الذي سيساعد في إعطاء  القطعات العراقية قدرة أكبر
على المناورة، ويمنحها دفعا أكبر نحو تحقيق النصر النهائي.
فالإنتصار في الحرب ضد "داعش" لا يمكن أن يتم بدون تأمين ما تحتاجه القوات العراقية من الأسلحة، وفي مقدمتها الطائرات الحربية بنوعيها المروحية والمقاتلة، وأن لا يتم الاكتفاء بالصفقات الحالية، بل يجب عقد صفقات جديدة لا سيما مع الولايات المتحدة الاميركية على أن تتضمن هذه الصفقات شراء أنواع مختلفة من المقاتلات فضلا عن المروحيات التي تفيد في القتال الميداني، حتى تتوفر الأعداد الكافية التي تتيح للقيادة العسكرية العراقية استخدامها في المعارك الجارية.
وبما أن النصر على الإرهاب لا يمكن أن يتم بدون غطاء جوي كبير وفعال فإن من الضروري العمل على تأمينه بأسرع وقت ممكن.  

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969