الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

أوات ( 22 )

عاش رجل في ديرة غير ديرته ، وكان له ولدان كبيران ، أحدهما كان متفاخرا ، لا يحب الاختلاط بشبان الديرة الآخرين ، فيما كان الآخر عكسه تماما ، متواضع ، يميل إلى
إدامة الصلات مع أهل الديرة ، شعر شبان الديرة بالإنزعاج من موقف الشاب المتفاخر ، فأبلغوا أخيه بإنزعاجهم منه ، فشعر الأخ بالحرج من موقف أخيه غير المسؤول ، وما يمكنه ان يسببه من زعل أهل الديرة ، فحاول تبرير الأمر ، بأن ذلك نابع من شخصيته الإنطوائية ، وليس لنظرة أو موقف ما لديه ، إلا أن ذلك لم يقنع الشبان ، فخشي الأخ من عاقبة الأمر ، لذا حاول أن ينصح أخيه بتبديل تصرفاته دون جدوى ، فما حدى به إلا الإستعانة بالوالد ، عسى ان يكون بمقدوره فعل شيء ما ، أدرك الأب خطورة الأمر ، وما يمكن ان يسببه ذلك ، على طبيعة علاقته مع اهل الديرة ، لكنه آثر القيام بعمل أكثر نجاعة ، وفي ذات يوم ، قرر الأب زيارة صديق له ، يعيش في ديرة أخرى ، ثم جاء ومعه جمل كبير ، الأمر الذي أثار إستغراب الزوجة وأولادها ، فهم في العادة لا يربون هذا النوع من الحيوانات ، ثم أخذ الأب يطلب من ولده المتفاخر ، أخذ الجمل إلى المرعى ، وذات يوم سأل أبنه : هل يعجبك هذا الجمل ؟ قال : نعم ، قال : وما يعجبك فيه ، قال : شموخه وكبريائه ، سكت الأب ولم ينبس ببنت شفة ، وذات يوم ، جاء ذلك الصديق ، وقرر الأب ذبح الجمل لأجله ، جمع الأب أولاده ومعهم آخرون ، وحاولوا جميعا الإمساك بالجمل ، فواجهوا مقاومة شديدة منه ، لكنهم تمكنوا منه في النهاية وذبحوه ، وفي المساء ، وفي غمرة الأحاديث التي اعقبت جلسة الطعام ، نظر الأب إلى ابنه وقال : أريدك ان تأخذ درسا من الجمل المتفاخر ، ففي النهاية غلبته الكثرة ، ثم أرسله مع الصديق إلى ديرة أخرى .. ان على العراقيين أن يدركوا انهم جميعا جسد واحد ، وعلاقتهم يجب ان تكون علاقة ودية ، فلا فضل لفئة على أخرى إلا بمدى ما تقدمه كل فئة لهذا البلد .
أوات : لفظة سومرية تعني كلمة

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969