الأحد، 30 نوفمبر 2014

قانون الميزانية

باسم محمد حبيب
الصباح العراقية
قد لا اغالي إذا قلت ان قانون الميزانية هو احد اهم القوانين التي يسنها مجلس النواب سنويا، لأنه يمد المؤسسات الحكومية بتخصيصاتها المالية التي بدونها قد تتلاشى قدرة
هذه المؤسسات على تمشية أمورها وأداء واجباتها بالشكل المطلوب، الأمر الذي ينعكس بدوره على واقع الدولة وهيكلها ومسارها في مختلف المجالات التي تعنى بها.
لقد أخفق البرلمان السابق في سن قانون ميزانية العام 2014، وذلك بسبب عدم وصول الأطراف المعنية إلى اتفاق، وخلافاتها بشأن تخصيصاتها المالية، إذ يعد الخلاف النفطي ما بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان في مقدمة هذه الخلافات، الأمر الذي انعكس أيضا على العلاقات والتنسيق ما بين الحكومتين في شتى القضايا التي تهمهما، والخوف يكمن في تكرار ذلك عند الإعداد لإقرار ميزانية العام 2015 .
وبالتالي تواجه ميزانية العام 2015 عقبتين أساسيتين قبل أن يتم إقرارها في البرلمان، العقبة الأولى هي عدم معرفة الحسابات الختامية المتعلقة بأوجه صرف ميزانية العام الماضي، من اجل إعداد فقرات الميزانية الجديدة، والعقبة الثانية تكمن في عدم الوصول إلى اتفاق بشأن التخصيصات المالية لكل طرف من الأطراف، والتي يندرج بعضها في إطار الخلافات السياسية.
ولذلك من الواجب تكثيف جميع الجهود لإغلاق ملف ميزانية العام 2014، من خلال معاينة أوجه صرف ميزانية العام الماضي غير المقرة، وتصديق الحسابات الختامية الخاصة بها، على وفق قانون يتم إعداده في البرلمان، فضلا عن حسم الخلافات السياسية والاقتصادية التي تقف حائلا أمام الوصول إلى اتفاق سياسي يمهد لإقرار الميزانية، وهو أمر قد يتطلب مفاوضات شاقة إلا انها ضرورية لحسم هذا الملف.
إن مخاطر عدم الوصول إلى تفاهم بشأن ميزانية العام 2014 غير المقرة، لا تنحصر في عدم القدرة على تحديد أوجه صرف الأموال الخاصة بتلك الميزانية وحسب، بل وفي صعوبة التحول نحو إعداد الميزانية الجديدة، بدون معرفة الرصيد المالي المدور من ميزانية العام الماضي، وكذا الحال في ما يخص عدم الوصول إلى اتفاق يحسم الملفات العالقة، وهو أمر يعد مؤشرا سلبيا في طريق إقرار الميزانية.
إن أهمية إقرار ميزانية العام 2015، لا تنبع من ضرورة مد مؤسسات الدولة بالتخصيصات المالية الضرورية لتمشية أمورها وحسب، بل ومن ضرورة ذلك لاستقرار البلد الذي يواجه اليوم أكبر تحد يهدد وجوده واستقراره، فبدون هذه الميزانية قد لا يمكن توفير النفقات التي يمكن صرفها على المجهود الحربي، الأمر الذي قد يضعف من قدرة البلد على حسم معركته ضد الارهاب.

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969