السبت، 15 نوفمبر، 2014

دور التحالف الدولي

باسم محمد حبيب
الصباح العراقية
بعد سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي على مساحات واسعة من البلد، تشكل تحالف دولي كبير لمساعدة العراق على مواجهة الخطر الذي بات يهدد وجوده واستقراره، وقد شمل هذا التحالف العشرات من الدول، من مختلف أنحاء العالم، على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.
وعلى الرغم من إعلان التحالف المشكل، أن غايته مساعدة العراق في حربه المصيرية ضد التنظيمات الارهابية، إلا ان الكثير من القوى العراقية بدت مشككة بدوره أو رافضة لمشاركته في العمليات العسكرية التي نظر اليها بعضهم على انها عمليات محدودة أو صورية، لا تأثير يذكر لها في الأحداث العسكرية، عدا سرقتها للنصر الذي بدأت تحققه القوات العراقية والحشد الشعبي المساند لها.
وقد اقترنت هذه التصريحات، مع ما تمت ملاحظته، من محدودية الضربات الجوية لقوات التحالف، وعدم اتسامها بالدوام والتواصل، فضلا عن تراجع في وتيرة النجاحات التي كانت تحققها القوات العراقية، الامر الذي ربطه البعض بعدم التنسيق وانعدام الثقة، ما بين طائرات التحالف والقوات البرية العراقية، وهو ما أعطى بعض التبرير لتلك التصريحات الرافضة والمشككة بالجهد الذي يقوم به المجتمع الدولي في دعمه للعراق.
لكن من الضروري بمكان معرفة ان اهمية التحالف الدولي المشكل لا تنحصر في عدد الغارات الجوية التي يقوم بها ضد المجموعات الارهابية، بل أيضا في الدعم التسليحي والتدريبي، فإذا كان على العراق، الاعتماد بالدرجة الأولى على قواته البرية، في كبح جماح الهجوم الارهابي، فإن من الضروري تسليح هذه القوات بالأسلحة الكافية، فضلا عن تدريبها ودعمها بالمستشارين العسكريين.
ان التحالف الدولي وان بدا بطيئا أو غير متحمس، إلا أنه بحاجة إلى وقت طويل، لكي يكمل استعداداته العسكرية، إذ لا يمكن حشد الطاقات، والإسهام في العمليات العسكرية، في ظرف أسابيع قليلة، فضلا عن عدم وجود قواعد يمكنها ان تشكل مقرات للجهد الذي يمكن ان يوفره التحالف لمساعدة القوات العراقية، فالضربات الجوية، حتى وإن كانت محدودة من حيث العدد، الا انها كبيرة من حيث القوة والتأثير، فضلا عن دقتها بإصابة الأهداف العسكرية دون المدنية، ومن ثم، فهي ضرورية لدعم القوات العراقية، وتقليص خسائرها البشرية والمادية، وزعزعة جبهة العدو، مع إمكانية اتساعها في المدة المقبلة.
ان تقييم دور التحالف الدولي، في الحرب العراقية ضد الارهاب، لا يمكن ان يتم من دون مرور مدة تكفي لإكماله، مع مراجعة كل أبعاده ومدياته، حتى يكون الحكم دقيقا وواضحا ومبتعدا عن الأسس العاطفية والمستعجلة.

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969