الخميس، 8 مايو 2014

من اجل انقاذ الطالبات النيجيريات .. لا تكتفوا بالإدانات



باسم محمد حبيب
عمل ارهابي غير مسبوق قام به التنظيم الإسلامي المتشدد (بوكو حرام ) ، بإقدامه على اختطاف العشرات من الطالبات النيجيريات ، بحجة مواظبتهن على دراسة المناهج
الغربية ، معلنا عزمه بيعهن كسبايا لمن يروم شرائهن ، محددا ثمن البيع بـ ( اثنا عشر ) دولارا للفتاة الواحدة ، وهو ما يعيد  إلى الأذهان تجارة العبيد والجواري التي كانت رائجة في القرون الماضية .
لقد وقفت كل دول العالم الغربية منها والشرقية منددة ورافضة هذا العمل الهمجي المسيء لكل القيم والاعراف الإنسانية ، وأجمعت الكثير من المنظمات الدولية على عد هذا العمل عدوانا سافرا على كل بني البشر، فيما تسابقت الحكومات في تأكيد دعمها للحكومة النيجيرية ، التي طلبت مساعدة المجتمع الدولي ، بعد ان فشلت في لجم التحديات الأمنية .
لكن ما يلاحظ هو غياب الصوت الإسلامي ، وان صدرت تنديدات خجولة من هذا الطرف أو ذاك ، فلأن الجماعة الخاطفة تدعي إنتمائها الى الإسلام ، فكان الأحرى بالمسلمين دولا وشعوبا ومنظمات إتخاذ مواقف اكثر شدة ، من اجل تعرية هذه الأفعال المشينة وغير المسؤولة بدل البقاء في وضع المتفرج أو المراقب .
كما يجب على المجتمع الدولي عدم الأكتفاء بالإدانات ، لأن الأزمة تستدعي موقفا عمليا يتسم بالقوة والسرعة ، حتى لا يضاف الأختطاف والسبي إلى الأعمال التي تقوم بها المجموعات المسلحة المتشددة .
ان هناك خطورة في تبني المجموعات الإسلامية المتشددة لهذه الأعمال ، وممارستها في البلدان التي تنشط فيها ظاهرة التطرف ، عندها سيتحول العالم إلى مكان اقل أمنا وأكثر خطورة ورعبا .
ان شرف كل انسان هو شرف لكل إنسان آخر ، فلنكن حريصين على هذا الشرف الذي هو شرفنا جميعا .

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969