الخميس، 7 نوفمبر، 2013

رمزية الصراع في فلم سيد الخواتم



باسم محمد حبيب
يعد فلم سيد الخواتم من الافلام التي حازت شهرة فنية وجماهيرية كبيرة ، بسبب قصته الجميلة وإخراجه البديع ، ناهيك عن مشاركة عدد كبير من النجوم الذين قلما تواجدوا في فلم واحد ، فيما كانت مشاركة بعضهم
علامة مضيئة في تأريخه الفني ومشواره السينمائي كان لها أثرها في بروزهم وتصاعد نجوميتهم .
إن أهم ما تضمنته قصة الفلم ، هي حالة الصراع بين قوى الخير وقوى الشر ، وكيف تمكنت قوى الخير من تحقيق الأنتصار ؟ بعد مناجزات كبيرة ومغامرات خطرة حملت الكثير من التشويق  .
لكن ما يلفت الأنتباه في قصة الفلم ، هو ذلك التداخل الجميل بين الخيال والتأريخ ، بحيث يصح القول ان الفلم وان تناول قصة خيالية إلا انه مع ذلك قد ربطها مع الواقع،  فكان هذا عامل ثراء وتشويق ومصدر جدل في ذات الوقت،  فمن جانب نجح الفلم في إثارة المخيلة وعكسها على الواقع ، ولكن من جانب آخر ربما تناغم مع اللاشعور العنصري الذي يمكن ان يتحكم في عقل الأنسان في أحيان معينة أو فيما إذا غاب شعوره وضعف وعيه الأنساني .
فتحالف الظلام الذي يمثله كل من ( سارومان ) و ( سارون ) ما هما في الواقع إلا نسخة مفبركة لشخصيات تأريخية مشهورة ، فهناك شبه كبير بين اسم كل من ( سارومان ) و ( سليمان ) النبي وملك مملكة اسرائيل الموحدة ، فكلاهما يسيطر على الطيور والحيوانات والعفاريت والغيلان ، وكلاهما يعتمد قوى فوق طبيعية في مد نفوذه وسيطرته ، أما ( سارون ) فأريد له - على ما يبدو - ان يكون رمزا لقوى الصحراء وصراعها الأزلي مع الخصب والنماء .
أما تحالف النور أو الخير فقد ضم مملكة ( الجن ) التي يمكن ربطها بالغرب ، ومملكتي ( روهان ) و ( غندور ) اللتان ربما قصد بهما الممالك التي شكلتها الأقوام البيلستية القادمة من ايطاليا وجنوب اوربا وصراعها الكبير ضد مملكة اليهود بقيادة سليمان ، وقد وصفتا بأنهما مملكتي الأنسان وتقعان في الارض الوسطى أي الشرق الأوسط أو الأدنى أو حتى بلاد الشام أو فلسطين ، اللتان شهدتا العديد من حالات الأحتكاك والصدام بين الشرق والغرب ، وقد يكون المقصود بها ممالك العراق والشام ومصر قبل مجيء الأقوام السامية ، على اساس ان هذه المناطق كانت جزءا من الغرب قبل مجيء الشرقيين ، بدليل ان جيش سارون قد ضم إلى جانب الجنس المشوه المسمى بـ( الأورك ) ، جيشا من البشر الشرقيين الذين جاءوا على ظهور  الفيلة ، ما يعطي انطباعا بأن الصراع ما هو في حقيقته إلا صراعا بين الغرب والشرق ، الغرب بأنسانيته وعقلانيته والشرق بقسوته وشعوذته .
ومما يدعم هذا الرأي ما يحفل به الحوار في الفلم من عبارات يمكن ان نستشف منها هذا المنحى ، كوصف الجنود المحسوبين على تحالف النور او الخير بأنهم أبطال الغرب ، الذين حرص الفلم على ان يكونوا وعوائلهم من ذوي البشرة البيضاء والشقراء حصرا ، فيما وصف الجنود المحسوبين على تحالف الظلام بأنهم الرجال الشرقيين والجنوبيين ببشرتهم السمراء وبلباسهم الشرقي التقليدي لا سيما العمامة .
اما تضاريس المنطقة التي شهدها الصراع فيمكن مقارنتها بتضاريس منطقة الهلال الخصيب ، حيث يسكن ( الجن ) قرب ساحل البحر كناية عن البحر المتوسط ، وقرارهم المغادرة عنه يعني العودة إلى الغرب ، اما مملكة ( روهان ) فهي اما مملكة بيلستية او مملكة مصر التي تعرضت لغزو سامي ( هكسوسي ) او من خلال الصراع مع مملكة سليمان ( سارومان ) ، وربما قصد بمملكة ( غندور ) مملكة بابل ببرجها الشهير الذي سمي في الفلم ببرج ( اكثليوس ) الأبيض ، وهي كما في الفلم مملكة نهرية تتخللها المستنقعات في الطريق إلى مملكة ( موردور ) ارض سارون المقفرة .
فهل بعد ذلك يمكن القول ان الفلم مجرد قصة خيالية محضة ام هو قصة  ذات ربط تأريخي أو تحمل مغزا تأريخيا ؟ لكن بغض النظر عن حقيقة الفلم فأنه في الواقع كان مشوقا ودراميا .

هناك تعليقان (2):

شاهين نصّار يقول...

أخي العزيز، معروف كان عن مؤلف رواية سيد الخواتم - جي أر أر تولكين أنه اولا درس التاريخ، وأنه كان متأثرا جدا بالساجا الفايكنجية - الشعر أو القصص التراثية الشعرية للفايكينج، بل يقال عنه أنه هو الذي عرّف بريطانيا والغرب بها، وأنه ترجم بعضها أيضا...
كما كان متأثرا بالكتاب المقدس (العهد القديم)، وقد وردت فيه الكثير من الايحاءات للحضارات شرق الأوسطية القديمة، من مصر الى بابل وفلسطين و و و و ...
عدا عن ذلك فقد تأثر تولكين كثيرا بالحرب العالمية الأولى التي حارب فيها كجندي بريطاني شاب، وقد ظهر ذلك بوصفه في كتبه خروج الوحوش من الخنادق (المقصد وحوش سارومان - أوركس). فهو يرى بالحرب العالمية الأولى أنها أنتجت من المحاربين الذين قاتلوا في الخنادق وحوشا فقدوا انسانيتهم...
أوافقك الرأي بالنسبة لبابل وسليمان وما كتبت...
يعطيك العافية... استمتعت بقراءة المقال...
شاهين نصّار / حيفا

باسم محمد حبيب يقول...

شكرا اخي شاهين على التعليق وكلماتكم اللطيفة وانا اتفق معك في ان الرجل كان ملما بتأريخ الأقوام والحضارات الشرق اوسطية ولذلك فقد استوحى حكايته منها

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969