السبت، 29 يونيو 2013

التمييز بين السيد والعامي في العراق

باسم محمد حبيب
يعد التمييز بين السيد والعامي من ابرز حالات التمييز التي مازالت باقية في العراق حتى الآن على الرغم من التطورات الحقوقية التي شهدتها المجتمعات في مختلف أرجاء العالم .
أن ابرز ما في هذه الظاهرة أنها تقسم الناس إلى طبقتين : طبقة السادة ويمثلها المنتسبون إلى سلالة الرسول محمد (ص) وطبقة العوام ويمثلها بقية الناس .
ويجري التمييز بين هاتين الطبقتين ليس في الحقوق وحسب بل وفي الواجبات أيضا ، إذ نجد تفاوتا في مستوى الحقوق المقدمة لكلا الطبقتين وفي مستوى الواجبات الملقات على عاتقهما .
ويندرج التفاوت في الحقوق بين طبقتي السادة والعوام على  جوانب عدة اقتصادية واجتماعية ، فمن الناحية الاقتصادية يمنح السيد الكثير من الأموال وفق الضريبة الدينية المسماة ( الخمس ) ناهيك عن الكثير من الحقوق الأخرى تحت صفة الهدية أو الهبة وما إلى ذلك ، أما من الناحية الاجتماعية فهناك العديد من الامتيازات مثل استباق اسمه بلفظة سيد ومنادته بلفظة مولاي العبودية وتقديمه في المناسبات الاجتماعية وامتناعه عن تزويج بناته من طبقة العوام فيما يعد زواجه منهم تطهيرا وتشريفا .
وبالتالي لا يمكن عد المجتمع العراقي مجتمعا خال من العنصرية بدون التخلص من هذه الظاهرة بكل ما تحمله من سلوكيات وممارسات بعيدة كل البعد عن القيم الإنسانية .
فمكافحة هذه الظاهرة لا يجب ان يقتصر على الجانب الإعلامي والتربوي بل لابد من صدور تشريعات وقوانين تحرم كل ما له علاقة بهذه الظاهرة وتحدد عقوبات على معتنقيها و المروجين لها .
فهذه الظاهرة لا تتنافى مع القيم الإنسانية وقيم المجتمع المدني وحسب بل وحتى مع مبادئ الإسلام تلك المبادئ التي نادت بالمساواة بين البشر ، وبالتالي فأن مواجهتها ومكافحتها لا يعد عملا إنسانيا وحسب بل ومن صميم الدين ايضا .  

هناك تعليقان (2):

حسين الغرابي يقول...

اسمح لي استاذي الفاضل ان ارد لكوني محسوبا على طبقة السادة :وردي سيكون من منطلق اسلامي بحسب فهمي اذا شابته شائبه فهي مني ......
1-الضريبة الدينيه ناشئة من القران والسنة النبويه وهي ذاتها التي فرضت حقا مميزا للسادة كونهم من سلالة النبي ... فاذا كان هناك اجحافا بذلك فُيسأل القران والسنة
2-اما ان يسبق اسمهم بسيد فما الضير في ذلك ؟... فلم تسبق انت بكلمة استاذ ويسبق كل شخص بميزته !!.. هو احترام ليس لنا وانما تقديرا لما قدمة محمد وال بيته للامه , فهذا تميزا لمحمد ليس لنا
3- مولاي ليست عبوديه ودليلي لغوية , وواقعي فقد نستخدم مولاي لغير السيد ايضا
4-انت لم تنصف الطبقة العلوية اطلاقا فتغاضيت عن دورها في اصلاح المجتمع وقضاء حوائجه وقيادة ثوراته ... رغم ان بعض من هذه الطبقة قد اسائت لمحمد ولكن اغلبهم ذوو فائدة وحتى انت لا يمكنك ان تستغني عنهم لا في مناسباتك ولا في اصلاحك
5-وبالنسبة للتزويج والتصاهر . فالمجتمع من الطبقة الثانيه ايضا يميز في ان يتزوج من البقال ومن الحداد ومن الحائك وغيرها اذا ليس محصورة بطبقة الساده ..... تقبل رئي المتواضع استاذي

باسم محمد حبيب يقول...

صحيح فيما تفضلت فيه فالتمييز الموجود لا يقتصر على هذا الأمر وإنما هو متفشي في كل جنبات المجتمع فهناك تمييز بين الناس الآخرين هذا بقال وهذا حداد وهذا حائك .. الخ ووجود هذه الظاهرة بشتى اشكالها تستدعي اصلاحا اجتماعيا لأنها من مخلفات المراحل السابقة .. شكرا على تعقيبكم وبارك الله بك .

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969