الثلاثاء، 15 يناير، 2013

الرقص في السياسة !


باسم محمد حبيب
الصباح العراقية 
الرقص كما هو معروف نوع من الفن يتخذ شكل حركات وإيماءات خاصة توحي بمعنى ما وتنشد المرح والاستمتاع ولأن الجسد هو الأداة في ممارسة هذا النوع من الفن فقد تفنن الراقصون في استثماره بما يحقق مرادهم في كسب القلوب ونيل الإعجاب .
لكن هل اقتصر الرقص على الفن ؟ الجواب لا فالرقص كأداء يمكن ان نجده في بعض الشعائر الدينية لا سيما لدى الشعوب البدائية كما قد يؤدى كرياضة هدفها الفوز بوسام أو ميدالية ولكن أحدث أشكال الرقص هو ذاك النوع الذي يمارس في السياسة والذي يهدف إلى نيل الأتباع والموالين .
والرقص السياسي على الرغم من كونه نوع حديث من أنواع الرقص إلا أنه لا يشبه بقية أنواع الرقص الأخرى واقصد هنا من حيث الدوافع والأهداف التي يتوخاها كلا النوعين ففي الرقص السياسي تتجلا الكثير من الأساليب الشائنة والمريبة ولأن الجسد بأبعاده المختلفة هو أداة الرقص في شتى أشكاله وأنواعه فقد كان للرقص السياسي أساليبه الخاصة باستخدام الجسد .
فالراقص السياسي! يمكن أن يستخدم اليدين ولكن ليس في إبداع تعابير فنية جميلة وإنما في صنع حركات تخدم الغرض السياسي كإرسال قبلة باليد إلى الجماهير أو جمع القبضتين دلالة على الوحدة والقوة ورفع اليد للتحية أو تحريكها لتأكيد الإصرار على الهدف والمشكلة هنا ليس في طبيعة هذه الحركات التي تشكل جزءا من الأداء السياسي المتعارف عليه وإنما بعضها المصطنع بطابعها التمثيلي وغرضها الدعائي غير البريء .
ولا يقتصر الراقص السياسي على استخدام اليدين فقد يستخدم القدمين أيضا كأن يشارك في رقصة جماعية ذات طابع اجتماعي أو في مناسبة دينية أو ما شاكل أما استخدام الفم فلعل الراقص السياسي قد أبدع فيه كثيرا فبدلا من الأغاني المواكبة للرقص في أشكاله الفنية المعروفة هناك الخطب الحماسية والوعود المعسولة والطروح الرنانة التي يراد بها إلهاء السامعين بالآمال والوعود ومن ثم تنويمهم بمغناطيس السياسة .
أما أكثر ما يمثله هذا النوع من الرقص فهو ذلك النوع الذي يجري فيه  تغيير الوجه السياسي لهذه الشخصية أو لذلك الكيان فيكون مع هذا التيار في النهار ومع ذاك التيار في الليل ومع هذه الرؤية اليوم ومع نقيضها غدا والملاحظ أن حركة الراقص هنا لا تختلف عن حركته في أشكال الرقص الأخرى إذ تتسم بأعلى درجات الرشاقة لا سيما في أثناء تنقله بين الآراء أو بين التيارات والأحزاب .

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969