الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

الدور السلبي للمثقف

باسم محمد حبيب
لايمكن لااحد إن ينكر العلاقة بين المثقف والواقع لأنها واضحة لان وجود المثقف وفاعليته هو عامل داعم لتغير الواقع وتطوره والعكس صحيح.لكن هذهالعلاقة المجربة تكاد تكون معطلة في مجتمعاتنا إلى درجة يصح إن نقول إنوجود المثقف وعدمه سيان بدليل إننا لم نتقدم كثيرا عن مستوى إبائنا وأجدادنا رغم كثرة ما نمتلكه من مثقفين الأمر الذي يضعنا إمام سؤال مهمعن السبب الذي يقف وراء ذلك وهل إن المجتمع لا يستقبل أراء المثقفين لعلة فيه؟
أم إن المثقفين ذاتهم عاجزين عن مصارحة المجتمع بما لديه من علل خوفا أو تهيبا؟ وللإجابة نقول إن تحميل المجتمع مسؤولية عدم التفاعل مع المثقف يشبه إلى حد ما تحميل تلاميذ المدرسة مسؤولية عدم فهم الدرس دون المعلم فدور المثقف كدور المعلم لان عليه ان يصل إلى العامة لا إن يفرض عليهم ان يصلوا إليه ويتبرأ من دوره التربوي ولذلك يميل غالبية المثقفين الى اعتماد المجاز في طرح أفكارهم من اجل ان يتقوا الردود فتمتلا نصوصهم بالمحاباة والمجاملة مصطنعة النقد الذي يكون عادة بلا فاعلية لأنه عاموبعيد عن التخصيص وبالتالي يفشل المثقف في ايصال رسالته الى الناس بعدان يغرقهم برموز غامضة وعبارات شاملة لا توحي الى شيء محدد وبدلا من انيقول لهم ان علتكم في ما تتعاطونه من فكر أو ما تمارسونه من فعل أو بما تعتقدونه عن أفضليتكم المزيفة مقارنة بالآخرين نغرقهم في عبارات اقلما يقال عنها أنها تميل الى المجاز والتعميم فتزيد الحيرة حيرة ولعل همهذا النوع من المثقفين هو البقاء في دائرة اللمعان والبروز والمكاسب الذي يمثل غاية لدى البعض ولا يهمهم ان تكون كتاباتهم مؤثرة أم لا متناسينان الكتابة مسؤولية كبيرة والتعاطي معها بشجاعة هو أهم ركن فيها لأنه يدعم أهمية الكتابة وضرورتها ويساهم في طرح مشكلات المجتمع طرحا سليماوواضحا حتى يمكن الوصول الى حلول ناجعة بدل البقاء في حلقة المجاز والكلمات الفضفاضة من التي امتلأت بطوننا منها حتى أصبحت عبئا لانستطيع تحمله ولذلك يجدر بالمثقف إذا أراد ان يفعل مسؤوليته ان يمارس النقدبأعلى صوره وان يعرض السلبيات كما هي ويمتنع عن أي شكل من إشكال المجاملة والمحاباة ويقلل المجاز ما استطاع الى ذلك سبيلا ففي هذا وحده يكون قد مارس دوره وأدى أمانته على أكمل وجه.
هذا الأمر لايعني إنناندين المثقف على ذلك الدور السلبي بل إننا نؤشر على العلة التي جعلت دوره مشلولا وفاعليته دون مستوى الطموح لأننا نفهم الظروف التي سببت ذلك والواقع الذي أنتجه كل ما هنالك إننا نطالب المثقف بان يطلق لسانه وقلم هو لا يخشى في الصدق لومه لائم فكلمة شجاعة خير من مجاز لا يوحي بشيء.

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969