الأحد، 27 مايو 2012

وكالة الأنباء الالكترونية الحرة

باسم محمد حبيب
تعد شركة (google ) من أهم الشركات العالمية المتخصصة بالنت ، فقد حازت على نجاح منقطع النظير في الاستخدامات الالكترونية المختلفة ، لاسيما بشكل خاص محركها الشهير الذي يعد الأشهر في عالم النت على الإطلاق ، حتى بزت في ذلك اعرق الشركات العالمية في هذا المجال وأهمها شركتي ( ميكروسوفت ) و (ياهو ) ، حيث تسيطر (كوكول) على مانسبته (65 بالمائة ) من الاستثمارات الخاصة بعالم النت ، وهي نسبة كبيرة تدل على حيوية هذه الشركة ونشاطها الالكتروني الكبير، الذي شمل معظم أرجاء العالم في بحث دؤوب عن النجاح والتألق ، الذي يتم عادة من خلال إغراء المستخدمين الذين تمتعوا بالوصول إلى منتجات ( كوكول ) بلغاتهم الوطنية ، وليس بلغات أخرى قد لا يتسنى للكثيرين إتقانها بسهولة ، ولعل ميزة (كوكول ) الأولى في إتقانها لمعظم اللغات في العالم ، ومحاولتها الوصول إلى مختلف الأنشطة الاجتماعية والسياسية والثقافية والإعلامية والعلمية والاقتصادية وغيرها ، إلى درجة يمكن عدها نظرا لهذا النشاط الكبير من أهم مصادر المعلومات في العالم ، ومع ذلك ورغم هذا النجاح المذهل مازالت ( كوكول ) دائبة في البحث عن كل ما هو جديد في المجال الالكتروني من اجل الارتقاء بعملها إلى الأفضل ، فلديها طموح كبير في النجاح والانتشار ، يتأتى من خلال محاولتها تحصيل الأفكار والمقترحات من مستخدميها المنتشرين عبر العالم ، لتتمكن من خلالها من تطوير خدماتها وتوسيع استثماراتها لتغطي مجالات أوسع ، والمتصفح لشبكة الانترنيت والمشترك في كوكول يستطيع بسهولة معرفة طرق كوكول في الوصول إلى الأفكار والمقترحات ، وعملها الدؤوب من اجل تطوير عملها وتوسيعه إلى أعلى مدا ممكن .
ولكوني من المعجبين بكوكول ومن المشتركين في الكثير من منتجاتها النتية ، أود أن اطرح فكرة ربما فيها بعض الفائدة لعمل كوكول بشكل عام ولجانبها الإعلامي بشكل خاص ، فهناك حاجة لتحرير الأخبار بواسطة المستخدمين العاديين ، لان كما كبيرا من الأخبار تحصل دون أن ترافقها متابعة إعلامية ، فيضيع اغلبها أو يفقد بريقه بفعل التغطية الإعلامية المتأخرة ، واعتقد أن كوكول تستطيع بما تملك من تقنية رفيعة ومشتركين كثيرين تشييد خدمة إعلامية ضخمة في عالم النت الفسيح ، تبنى بشكل خاص على جهود ومساهمات المستخدمين العاديين ، بحيث يمكن لأي مشترك المساهمة في الجهد الإعلامي الحر من كوكول بغض النظر عن مؤهلاته ، وبالتأكيد فان كوكول مؤهلة للعب دور المورد الإعلامي للكثير من الأخبار المهمة ، شريطة أن تؤسس قسما محترفا يتمتع ببعض الميزات و الخبرات الملائمة ، فقد تكون الكثير من الأخبار الآتية من المستخدمين غير المتخصصين بسيطة وعادية ، إلا أن هذا لا يمنع من العثور على أخبار مهمة بين كم الأخبار العادية ، فتغدو كوكول مصدرا من مصادر الأخبار ، التي ستسهم في رفع الغموض عن الكثير من الأحداث المهمة أو تطرح الخبر من زاوية أخرى غير زاوية الإعلام المحترف .
أن وكالة الأنباء الحرة من كوكول إذا ما أسست ، لن تحتاج الكثير من الكوادر ، لأنها ستعتمد على أسلوب شبيه بأسلوب الموسوعة الحرة ( ويكيبيديا ) ، بحيث يستطيع المستخدمين العاديين تحرير الأخبار وتغييرها بحرية ودون الحاجة إلى إشراف من جهة ما ، فميزة الخبر الحر انه يكون بسيطا وتلقائيا ، إلا انه قد يقدم معلومات قد لا يتسنى الحصول عليها بوسائل أخرى، ما قد يضع كوكول كواحدة من الواجهات المهمة في عالم الإعلام ، فيرتفع شانها وتنموا تقنيتها وتزداد مساهمتها في تطوير الفعاليات الرقمية ..هذه الفعاليات التي اخذ دورها بالتصاعد بعد أن نمت نموا عظيما وحازت على اهتمام الكثيرين في كل أنحاء العالم ، فالحضارة الرقمية قادمة ولا سبيل لوقفها أبدا ...


ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969