الاثنين، 28 مايو 2012

النبي يوسف ... هل هو نسخة توراتية لشخصية جلجامش

باسم محمد حبيب
ما يلفت الانتباه عند مقارنة قصة النبي يوسف المعروفة بملحمة جلجامش ، وجود كثير من الشبه بين تلك القصة وبعض أقسام ملحمة جلجامش ، ففيما يخص الأوصاف الشخصية تميز النبي يوسف بوسامته الشديدة كما تشير إلى ذلك النصوص الدينية ، ولعل مشهد تقطيع النساء لأصابعهن عند مروره بهن هو ابلغ تأكيد لهذا الوصف .
ولو طالعنا ملحمة جلجامش لوجدنا نفس الشيء ، حيث تصف الملحمة جلجامش بأنه كامل الجمال والقوة " حباه شمش السماوي بالحسن وخصه ادد بالبطولة جعلت الآلهة العظام صورة جلجامش تامة كاملة "
(1) ومثلما وقعت أمراه العزيز بحب يوسف وراودته عن نفسه بالترغيب والترهيب فعلت ابنانا (عشتار ) ذلك وهي الاهة الحب عند العراقيين القدماء "لما رأت عشتار جلجامش ورمقت جماله نادته تعال يا جلجامش وكن حبيبي "
(2) ومثلما رفض يوسف عروض أمراه العزيز وتجاهل تهديدها فعل جلجامش ذلك ، فقد أشارت الملحمة إلى أن جلجامش لم يكتفي برد طلب ابنانا (عشتار ) بل وصمها بشتى النعوت السلبية والشتائم " أي خير سأناله لو أخذتك زوجة ، ما أنت إلا الموقد الذي تخمد ناره بالبرد .. أنت فيل يمزق رحله ، أنت قير يلوث من يحمله ، أنت قربة تبلل حاملها .. أنت نعل يقرص منتعله "
(3) وهي جرأة كبيرة كلفته الكثير . وبالتالي هناك شبه واضح بين بعض أجزاء قصة يوسف وبعض أجزاء ملحمة جلجامش ، أو بين شخصية يوسف وشخصية جلجامش ، ومن المحتمل أن تكون قصة يوسف لاسيما مقطع الإغراء المشار إليه أعلاه قد اقتبس من ملحمة جلجامش ، وبالإمكان الاعتقاد أن اليهود أثناء إقامتهم في بلاد الرافدين خلال فترة الاسرين الآشوري والبابلي في بين القرنين الثامن والسادس قبل الميلاد ، قد اقتبسوا هذه القصة وأضافوها في أثناء تدوينهم الأخير للتوراة الذي ثبت علميا أنها نتاج لهذه المرحلة .
إذن ليس لنا إلا أن نرجح أن يكون يوسف نسخة يهودية من شخصية جلجامش الرافدينية .
المصدر / ملحمة جلجامش ، طه باقر ، طبعة بغداد 1986 (1) ص 77 (2) (2) ص 108 (3) (3) ص 109

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969