السبت، 7 أبريل 2012

جامعة واسط عمر قصير وتطور كبير

باسم محمد حبيب
ثمان سنوات فقط هو عمر جامعة واسط التي تعد اليوم صرحا علميا كبيرا بعد أن
أخذت لها موقعا بارزا بين الجامعات المتميزة بشهادة منظمات عالمية كمنظمة ( الابزو ) المتخصصة بتقييم الجامعات .
أن أبرز ما حققته هذه الجامعة هو تصدرها قائمة الجامعات العراقية من حيث المستوى العلمي والتطور الاداري فمن بين أكثر من عشرين جامعة عراقية أختيرت جامعة واسط لتمثل المستوى الاول الى جانب جامعة الكوفة وهو أنجاز قلما ظفرت به جامعة أخرى ليس لانه تم في ظل ظروف صعبة وحسب بل وللعمر القصير للجامعة إذ عادة ما تكون الغلبة في ميدان المنافسة العلمية والادارية للجامعة ذات العمر الطويل نظرا لرصيدها من الامكانيات والخبرات .
ومن منجزات الجامعة تطوير المدينة الجامعية ورفدها بكل أشكال الخدمات وتطوير مبانيها وتوسيع أقسامها وأستحداث الكثير من المختبرات والاقسام العلمية فضلا عن توسيع الاقسام الداخلية ورفدها بكل الوسائل التي تساعد على توفير السكن اللائق والمريح للطلبة .
أما تنوع الاختصاصات في الجامعة ووجود عدد من مراكز البحوث العلمية والانسانية فهو شهادة أخرى على أهمية هذه الجامعة وموقعها الهام بين الجامعات الاخرى ورغبتها في أن تغدوا واحدة من الجامعات المتميزة .
ولعل من ابرز ما يمكن أن يسجل لهذه الجامعة هو وجود أختصاص التأريخ القديم الذي لا يتوفر في العراق الا في جامعتين أو ثلاث من بينها جامعتي بغداد والموصل وقد حقق هذا الفرع من الدراسات العليا نجاحات كبيرة على الرغم من عمره القصير مقارنة بفروع أخرى .
لقد كان لوجود أساتذة متميزين من أمثال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور جواد مطر الموسوي والاستاذ الدكتور طالب منعم حبيب والاستاذ المساعد سعد عبود سمار اثره الكبير في النهوض بهذا الفرع وجعله من الفروع المتميزة في البلد .
إن ما حققته هذه الجامعة لم يكن ليحصل بدون الجهد المثابر لرئاسة الجامعة وأساتذتها وموظفيها فقد حققوا ما عجز عن تحقيقه أخرون على الرغم من توفر الامكانات وملائمة الظروف .
وأخيرا لا يسعنا إلا أن نتمنى لهذه الجامعة عمرا طويلا وتألقا دائما لتكون منبرا للابداع وقاعدة للنهوض .

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969