السبت، 7 أبريل 2012

النافذة الرقمية ساحة مهمة للإبداع العراقي

باسم محمد حبيب
تعد سنة 2003 البداية الرسمية لحقبة الثقافة الرقمية في العراق ،لأنه في هذه السنة تزايد الاستخدام العراقي لشبكة الانترنيت، بعد فترة من الحرمان الطويل ، التي كانت البلاد فيها تحت سيطرة الأنظمة الاستبدادية وسطوتها الأمنية القاسية .
واليوم وبعد مرور عدة سنوات على تلك البداية ، أصبح لزاما علينا تقييم مستوى التعاطي العراقي مع هذه النافذة ، و معرفة درجة الاستفادة المتحققة من هذا التعاطي ، فمن خلال ذلك يمكننا أن نفهم الكثير عن نسب التطور في البلاد ، لان النافذة الرقمية تعد احد أهم العناصر الأساسية في أي تطور، وهي وسيلة نامية من وسائل الإبداع التي لا يمكن تجاهل قيمتها الكبيرة بسهولة .
فمن الضروري بمكان إدراك أن التدوين الورقي لم تعد له اليد الطولى في الساحة الثقافية ، فقد زاحمه عليها التدوين الرقمي الذي اخذ بالتقدم رويدا رويدا مقابل تراجع متواصل للتدوين الورقي ، وبالتأكيد لسنا بمعرض تحديد درجة للتقدم والتراجع في هذا المضمار ، بقدر ما نريد أن نركز على أهمية الكتابة الرقمية ودورها الهام في أي مسيرة ثقافية ، فمن الضروري بمكان توعية المثقف العراقي بأهمية هذه النافذة الحيوية وقيمتها الثقافية الكبيرة ، حتى يضعها في صلب اهتمامه ، ويضعها كركن من أركان إبداعه ، بعد أن سبقته إلى ذلك الكثير من البلدان ، التي كانت تماثله في مستوى التطور أو تشاركه التأخر نفسه في السابق ، وأهمها بالتأكيد دول المنطقة ، التي تقدمت عليه كثيرا ،وتركته وحيدا يرسف في تأخره .
إذن علينا واجب خطير ، يتمثل بالعمل على إدخال هذا الضرب من الثقافة إلى الواقع العراقي ، ومحاولة نشره بين أوساط المبدعين ، ليكون سبيلا لإدخال مظاهر التطور إلى البلاد ، التي غدت نهبا للتأخر والتخلف ، بعد أن غابت عنها الحيوية الثقافية السالفة .
لكن علينا أن ندرك أن أمرا كهذا لن يكون سهلا ، لان تقاليد الكتابة الورقية متغلغلة وراسخة في الوجدان العراقي ، ليس لارتباط هذه الكتابة بمفهوم الأصالة ، بل لارتباطها بحالة الجدل بين القديم والجديد .. هذا الجدل الذي حمل وجها عراقيا بميله الدائم إلى القديم .
وبالتالي لابد أن نعمل من اجل زحزحة هذه التقاليد البالية ورميها بعيدا عن طريق الحداثة.. الحداثة التي تنشد تغيير الواقع تغييرا جذريا ليكون صمام أمان المستقبل ، وبالتأكيد فان للثقافة الرقمية بما تحمله من قيمة وقوة ، اكبر الأثر في تشييد معالم الحداثة المنشودة ، ما يجعلها أداة أساسية من أدوات البناء الجديد .

ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969