الاثنين، 9 أبريل، 2012

عار الإرهاب


باسم محمد حبيب
مرة أخرى يعود الإرهاب ليصنع يوما دمويا جديدا لكنه ليس فريدا في تاريخ العراق لان العراق شهد الكثير أمثاله لاسيما في السنوات القليلة السابقة لكن عملا بهذه الوحشية والقسوة يعد فريدا بالنسبة لدول أخرى حتى تلك التي تتشابه ظروفها مع ظروف العراق فأيدلوجية الحقد التي تتسبب بكل هذا العنف هي بالتأكيد نابعة من تعقيدات هائلة كتعقيدات الوضع العراقي وبالتالي فان هذا العنف المروع لا يمكن أن يكون عنوانا لهدف سامي كالمقاومة أو ما شاكل ولا يمكن أن يوضع له منطق أو يطرح له تبرير وحتى التقصير الذي يحسب على القوى الأمنية سيكون في هذه الأنماط المروعة من العنف بلا أهمية وقد يمنحها فرصة للتملص من تبعات تقصيرها بعد أن تحمل العقل الإرهابي تبعات فشلها وتقصيرها مع أننا في الواقع نؤكد أن الإرهاب في العراق يحتاج إلى يقضة أمنية كبيرة لأنه إرهاب من نوع خاص ولا يمكن بأي حال إعطاء العذر للأجهزة الأمنية أيا كانت أخلاق الإرهاب أو تقنياته الفريدة فليس من المعقول أن نتكل على رأفة الإرهابيين وشعورهم فهذا سلاح العاجز البليد وهو أمر غير مقبول بالمرة .
أن تاريخ الإرهاب يسجل في صفحاته السوداء واحدة من أشرس الأعمال وأكثرها بربرية ممن يأنف من فعل أمثالها اعتى المجرمين ولعل تفجيرات الأمس بكل ما حملته من رعب وألم هي خير شهادة على ما يحمله هؤلاء القتلة من مقت لكل المعاني الإنسانية لان استهداف مدرسة أطفال هو دليل دامغ على أن هؤلاء هم من عتاة المجرمين الذين يحملون في نفوسهم قدرا عاليا من الشذوذ والعقد .
ولذلك فان اخطر شيء في هذا السيناريو الإرهابي هو أن يجد هؤلاء في العراق ملاذا آمنا وصيدا سهلا لتحقيق طموحاتهم الدموية وأهدافهم السادية المريضة فالوهن الأمني والخلل السياسي وارتباك الأوضاع الداخلية هي عوامل مثالية لانتشار الإرهاب وهيمنته على أوضاع البلد .
ولا يمكن لهذا النوع من المجرمين الخارجين على كل الحدود والمبادئ إلا أن يجدوا فيه المكان الملائم لنشر شرورهم وفرض طقوسهم البعيدة عن كل معنى أو دين بعد أن سدت في وجوههم كل السبل ولم يعد هناك من سبيل للتنفيس عن عقدهم إلا باختيار هذه الوسائل التي تكفل لهم ذكرا لامعا وشعورا جارفا بساديتهم إضافة إلى ما يحملون من أهداف سياسية أو طائفية أو حزبية أو ...
لذلك ليس لنا إلا لنقول لهؤلاء حسبكم فقد صنعتم عارا ما بعده عار وإثما ما بعده إثم وتاريخا يأنف منه اشر المجرمين وأكثرهم حقدا وإجراما فلن يضيف لكم الإرهاب شيئا على ما حصدتموه فقد حزتم على تاج الإجرام الذي لن ينازعكم عليه احد .


ليست هناك تعليقات:

تغريدات بواسطة @basim1969 تابِع @basim1969